الحرفي

التراث والجودة

قصتنا

تأسس مصنع الخشب في عام 1950 على يد فؤاد عبد الوهاب عباس رحمه الله تحت اسم "بن لادن لأعمال النجارة". وتمّ تنفيذ أعمال الخشب والنجارة في جميع أنحاء المملكة والدول المجاورة.

في منتصف الستّينيات، تولّى زياد عباس رحمه الله نجل فؤاد عبّاس، إدارة المصنع وتابع العمل ضمن إطار الشراكة. وقد أتمّ المصنع تنفيذ مشاريع خشبية عديدة وأعمال الألمنيوم في القصور والمطارات والوزارات والبيوت والبنوك والمنشآت العسكرية والتوسّعة في كل من الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وقد تم تنفيذ كلا المرحلتين 1 و2.

في عام 1984، تحوّلت الشراكة إلى مصنع مستقل تحت اسم مؤسسة زياد فؤاد عباس، وذلك حتى عام 1996 عندما أصبح منشأة مستقلة تماماً عرفت باسم "مؤسسة الحرفي"، التي حوّلت من جديد بعد مرّور أكثر من عقد من الزمن إلى "شركة الحرفي المتقدمة للمقاولات"، كما هي عليه اليوم.

بعد أكثر من نصف قرن من العمل، لا يزال الشغف الحرفي والفنّي للأعمال الخشبية والمعدنية الفريدة من نوعها يشكّل الدافع الأساسي الذي يحفّز الشركة ويرسم الطريق الذي نسعى جاهدين له لتحقيق التميز.

شركة الحرفي شركة متخصّصة في مشاريع راقية لكل من القطاعين العام والخاص. حيث تقدم الأعمال العالية الجودة من الناحية التقنية والفنية، في عالم الخشب والصلب والصب، وتغطيس وتشطيب المعادن والألمنيوم.

وقد بذلنا خلال السنوات الماضية الكثير من الجهد في تطوير مختبراتنا، والمواصفات الفنية، والموارد البشرية وذلك لتحسين وتطوير جودة الإنتاج والإرتقاء بها إلى مستويات أفضل، لتلبية كافة احتياجات عملائنا وكسب ولائهم.

 مقابلة مع زياد فؤاد عباس – رحمه الله

<strong> زياد فؤاد عباس</strong> – رحمه الله

زياد فؤاد عباس – رحمه الله

الشركات التابعة